منتخب مصر يتلقى ضربة موجعة بسبب "القائمة الحمراء"

 أكدت رابطة الدوري الإنجليزي الممتاز لكرة القدم، عدم السماح بانضمام اللاعبين لمنتخباتهم في فترة التوقف الدولية، إذا كانت بلدانهم في القائمة الحمراء الخاصة بالتعامل مع فيروس كورونا.


ونشرت رابطة الدوري الإنجليزي الممتاز "البريميرليغ" بيانا عبر موقعها الرسمي جاء فيه: "قررت أندية الدوري الإنجليزي الممتاز بالإجماع عدم السماح للاعبين بالمباريات الدولية في الدول المدرجة في القائمة الحمراء الشهر المقبل.


وقررت أندية الدوري الإنجليزي الممتاز اليوم على مضض ولكن بالإجماع عدم السماح للاعبين بالمباريات الدولية التي تُلعب في دول القائمة الحمراء الشهر المقبل.


وقرار الأندية المدعوم بقوة من قبل الدوري الإنجليزي الممتاز، سينطبق على ما يقرب من 60 لاعبا من 19 ناديا في الدوري الإنجليزي الممتاز والذين من المقرر أن يسافروا إلى 26 دولة في القائمة الحمراء في النافذة الدولية لشهر سبتمبر.


وأجريت مناقشات مكثفة مع كل من الاتحاد الإنجليزي والحكومة لإيجاد حل، ولكن بسبب مخاوف الصحة العامة المستمرة المتعلقة بالمسافرين القادمين من دول القائمة الحمراء، لم يتم منح أي إعفاء.


وإذا طُلب الحجر الصحي عند العودة من بلدان القائمة الحمراء ، فلن تتأثر رفاهية اللاعبين ولياقتهم بشكل كبير فحسب، بل لن يكونوا أيضا متاحين للاستعداد واللعب في جولتين من مباريات الدوري الإنجليزي الممتاز، ومباراة من دوري الأندية الأوروبية والجولة الثالثة من كأس الدوري.


وتأخذ هذه الفترة في الاعتبار 10 أيام من الحجر الصحي بالفندق عند العودة إلى إنجلترا، ولكنها لا تشمل أي وقت إضافي قد يكون مطلوبا للاعبين لاستعادة لياقة المباراة.


وقال ريتشارد ماسترز ، الرئيس التنفيذي للدوري الإنجليزي الممتاز: "لطالما دعمت أندية الدوري الإنجليزي رغبات لاعبيها لتمثيل بلدانهم، وهذا مصدر فخر لجميع المعنيين. ومع ذلك، توصلت الأندية على مضض ولكن بحق إلى استنتاج مفاده أنه سيكون من غير المعقول تماما السماح للاعبين في ظل هذه الظروف الجديدة.. تعني متطلبات الحجر الصحي أن رفاهية اللاعبين ولياقتهم البدنية ستتأثر بشكل كبير. نحن نتفهم التحديات الموجودة في تقويم المباريات الدولية ونظل منفتحين على الحلول العملية".


كما ناقشت الأندية عدم رضاها عن قرار الفيفا بتمديد فترة التوقف الدولية الخاصة بقارة أمريكا الجنوبية لمدة يومين في سبتمبر وأكتوبر من تسعة إلى 11 يوما.


هذا يضع التزامات دولية إضافية على اللاعبين من تلك المنطقة، على حساب توافرهم لتمثيل أنديتهم.


تم حث الفيفا على العمل مع جميع أصحاب المصلحة لضمان التوصل إلى نتيجة مقبولة بشأن هذه القضية".


وبذلك، سيفتقد المنتخب المصري لجهود الثنائي محمد صلاح مهاجم ليفربول، ومحمد النني لاعب خط وسط فريق أرسنال، بسبب تواجد مصر في القائمة الحمراء.


وأعلن الاتحاد المصري لكرة القدم، أمس الاثنين، أن ليفربول يعتذر عن عدم انضمام نجمه محمد صلاح للمنتخب، بسبب المخاوف من جائحة كورونا، مشيرا أن الاتحاد سيطلب الاستثناء من الـ"فيفا".


وقال الاتحاد المصري للكرة في بيان نشره عبر حسابه على موقع "فيسبوك": "يواصل الاتحاد المصري لكرة القدم اتصالاته المستمرة مع الاتحاد الدولي لكرة القدم بشأن تسهيل مهمة انضمام اللاعبين الدوليين إلى منتخبات بلادهم للمشاركة في تصفيات كأس العالم التي تستوجب إعفاءهم من قيود السفر المفروضة عليهم في البلدان التي يلعبون بها، بسبب جائحة كورونا، حتى يتمكنوا من الانضمام إلى منتخبات بلادهم.



وكان الاتحاد المصري لكرة القدم قد تلقى خطابا من نادي ليفربول يعتذر فيه عن تعذر انضمام لاعبه محمد صلاح إلى صفوف المنتخب المصري، الذي يستعد لمواجهة أنغولا بالقاهرة والغابون بمدينة فرانسفيل، خلال الجولتين الأولى والثانية لتصفيات القارة الإفريقية المؤهلة لكأس العالم


وأشار خطاب النادي الإنجليزي إلى الإجراءات الاحترازية المطبقة في إنجلترا لمواجهة تفشي فيروس كورونا في العالم، والذي يضع العائدين من بعض الدول في عزل صحي إجباري لمدة عشرة أيام لدى عودتهم إلى إنجلترا .


كما أعرب النادي الإنجليزي في خطابه عن أمله في أن يتفهم الاتحاد المصري اضطراره لذلك، في مواجهة تعرض اللاعب إلى حجر صحي لهذه المدة وتأثره بذلك بدنيا، فضلا عن عدم التأكد من ظروف مكان الحجر الذي تحدده السلطات الإنجليزية".


ولا يريد ليفربول خسارة خدمات صلاح في المباريات التالية بعد التوقف الدولي المقبل.


وأشار الاتحاد المصري إلى أن نادي ليفربول اتخذ الموقف نفسه مع عدد من لاعبيه الأجانب.






اترك تعليقا